مقالات

حرائق الغابات وأثرها على الإنسان والبيئة

حرائق الغابات وأثرها على تلوث البيئة: اصبحت ظاهرة في الىونة الأخيرة وهي حرائق الغابات في كثير من مناطق العالم ، وقد تكون هذه الحرائق بفعل العوامل الجوية أو بفعل البشر، وفي كل الأحوال فإن الأسباب للحرائق كثيرة  ولكن اضرار هذه الحرائق أكثر وسوف نتعرف على أسباب الحرائق ومدى تأثيرها على البيئة المحيطة بها وعلى العالم ككل، وكيف يمكن الوقاية من هذه الاضرار بالنسبة للغنسان والبيئة

الغابات وأهميتها

الغابات هي تلك المساحات الطبيعية من الاشجار التي قد تكون معمرة ووجدت مع نشأة الطبيعة ذاتها، أو تلك التي قام بزراعتها الإنسان على مر العصور المختلفة حتى اكتست بها رقع كبيرة من الأراضي، وتضم هذه الغابات أنواع كثيرة من الاشجار والحيوانات والطير وتعتبر هي رئة العالم الذي تعطي له الاكسجين وتحميه من غاز ثاني اكسيد الكربون الذي يسبب الاحتباس الحراري.

وأهمية هذه الغابات كبيرة فهي تعمل على تحقيق قدر كبير من التوازن البيئي بما تحتوي عليه من نباتات وأنواع مختلفة من الحيوانات والطيور النادرة.

تساعد على تنقية الهواء في مساحات واسعة حول هذه الغابات، وتمد التربة بالعديد من الفوائد وتعمل كحاز أثناء الفيضانات والسيول، كما أنها ثروة كبيرة من الاخشاب المتنوعة.

تساعد على حماية التنوع البيولوجي من الإنقراض وهي مسكن للغنسان منذ القدم كما أنها تمده بالطاقة والمواد الخام اللزمة للعيش.

الحفاظ على التربة وجودتها من خلال حماية التربة من اشعة الشمس والمحافظة على المياه ونسبتها داخل التربة ، ومأوى جيد للكثير من الحيوانات

حرائق الغابات

انتشرت حرائق الغابات في السنوات الماضية بشكل كبير ومنها غابات استراليا في عام 2019 التي التهمت ملايين الهكتارت، وكان أقوى هذه الحرائق في غابات كاليفورنيا عام 2017، وتنتج هذه الحرائق لعدة أسباب منها الطبيعية ومنها البشرية.

الأسباب الطبيعية: قد تعود أسباب الحرائق الطبيعية إلى البراكين القريبة من تلك الغابات، أو نتيجة للعواصف الشديدة التي تنقل النيران من مكان لآخر، وارتقاع درجات الحرارة في بعض المناطق

العوامل البشرية: وتتمثل في الاستخدامات الخاطئة للإنسان في تلك المناطق، وايضا رغبة البعض في تحويل هذه الغابات غلى أماكن صالحة للزراعة كما حدث في غابات اندونيسيا عام 1997 لتحويلها إلى زراعة النخيل ، وأيضا رغبة البعض في استخدام الأخشاب من هذه الغابات ولكن بشكل جائر.التصرفات الخاطئة لبعض المارة أو السائحين او غيرهم من رمي بعض الأشياء المشتعلة بقصد أو دون قصد مثل أعقاب السجائر وغيرها

حرائق الغابات واضرارها على البيئة والإنسان

لاشك أن حرائق الغابات تسبب الكثير من الاذى للإنسان وللبيئة بشكل عام ومن هذه الاضرار

تدمير النظام البيئي داخل هذه الغابات وموت الكائنات الحية بها

تدمير الثروة الموجودة من الأخشاب التي تكون بعضها معمر ونادر

فتح المجال أمام جفاف الأرض وزيادة نسبة التصحر بعد تدمير الغابات

انبعاث الكثير من الغازات التي تسبب الامراض وتهدد المناطق السكنية المحيطة لآلاف الأمتار

التسبب في خسائر بشرية وثروة حيوانية وكائنات حية كثيرة إما بالموت أو الهجرة

مكافحة حرائق الغابات

تعمل الدول ومنظمات الحفاظ على البيئة على مقاومة انتشار هذه الحرائق التي تهدد حياة البشر بما تفعله من تلوث للبيئة والقضاء على الحياة البرية والثروات الموجودة بها، وتعمل على مكافحتها عن طريق

سرعة القضاء على هذه الحرائق عند اندلاعها

العمل على نشر الوعي بأهمية هذه الغابات وما تقدمه من خدمات للبيئة والبشر

اعتبار هذه الغابات كمحميات طبيعية  والعمل على دراسة ما بها من أشجار وحيوانات وحشرات وغيره.