غابات الأمازون بين الحرائق وفيروس كورونا

غابات الأمازون بين الحرائق وفيروس كورونا: توجد غابات الأمازون في أميركا الجنوبية وتقع معظمها في دولة البرازيل وهي غابات تمتد على مساحات واسعة مكونة من ملايين الهكتارات تقدر بحوالي خمسة مليون هكتار، وهي أكبر مركز للتنوع البيولوجي في العالم، وتحتوي على الكثير من الأنواع من النباتات والتي عرفت بأنها رئة العالم الذي يتنفس من خلالها

أهم مميزات غابات الأمازون

تتميز غابات الأمازون بتنوع الحياة فيها وقد أدى اعتدال المناخ بها طوال العام إلى جعلها مناطق جاذبة لعدد من الأنشطة، وبها نهر الأمازون ثاني أطول أنهار العالم والذي يتميز بتياره القوي ويحتوي على العديد من الكائنات الحية من الحشرات والثدييات المتنوعة التي تعيش فيه ولكنه قليل الاستخدام في الملاحة لانه يمر على المناطق الاستوائية الحارة والتي تسبب الكثير من الأمراض بجانب ما به من حشرات خطيرة مسببة للمرض والأوبئة

أهمية غابات الأمازون بالنسبة للبيئة

تعتبر غابات الأمازون هي رئة العالم كما يسميها العلماء والبعض الآخر يطلق عليها قلب العالم وذلك لما لها من أهمية في الحفاظ على نقاء الهواء والبعد عن ملوثات الهواء المعروفة وضخ الاكسجين النقي والاحتفاظ بثاني أكسيد الكربون.

تحتوي غابات الأمازون على العديد من النباتات والأعشاب العلاجية والتي تدخل في الكثير من صناعات الأدوية وخاصة المعالجة لمرض السرطان، و تنتج أكثر من ستة عشر ألف من الأشجار المتنوعة وأكثر من أربعين ألف من أنواع النبات المختلفة التي لم يتعرف العلماء سوى على 1% منها فقط

تحتوي غابات الأمازون على ما يقارب نصف الكائئمات الحية الموجودة في الأرض، وتحصل على أكثر من 3000 نوع من الأسماك

حرائق غابات الأمازون خطر يهدد العالم

اشتعلت الحرائق في غابات الأمازون وتم تبادل الاتهامات عن أسباب الحريق وانتفض العالم يدعوا لاحتواء هذه الحرائق في العام الماضي والتي تسببت بخسائر مادية وبشرية وبيئية كبيرة

تسبت حرائق غابات الامازون في إظلام بعض المدن خلال النهار نتيجة لكثافة لسحب الدخانية التي تخرج من الحرائق

ناى العالم وقمة السبع في فرنسا العام الماضي بسرعة السيطرة على الحرائق حتى لا تتسبب في إحداث خلل في التوازن البيئي العالمي

تعتبر غابة الأمازون أهم موارد النباتات الطبيعية والحرائق تجعلها تخسر هذه النباتات ، وأيضا تعتبر سلة لغذاء الكثير من أنواع الحيوانات التي تتواجد فيها كما أن الحرائق تقضي على سكان هذه الغابات من القبائل الاصلية

تسبب الحرائق سواء كانت متعمدة أم لا في الكثير من الخسائر من الأخشاب التي تعتبر ثروة كبيرة بالإضافة إلى انبعاث الغازات الدفيئة التي تساعد على عملية الاحتباس الحراري وتغير المناخ في العالم

غابات الأمازون وفيروس كورونا

انتشر فيروس كورونا في البرازيل وامتد إلى غابات الأمازون التي يعاني سكانها الأصلين من قلة الرعاية الطبية، وبالتالي زيادة العزلة التي تفرض عليهم ولن يتمكنوا من الذهاب إلى الاسواق الكبرى في المدن وأيضا لن يتمكن الكثير منهم من الوصول إلى المستشفيات في الوقت المناسب لبعد المسافة

عند تعرض مشايخ هذه القبائل إلى الوفاة بسبب وباء كورونا فسوف تعم الفوضى لانهم ركيزة هذا المجتمع القبلي الهام في تلك المناطق

أضرار لحقت بغابات الأمازون

من الأضرار التي لحقت بغابات الامازون خلال الفترة السابقة منها:

قطع الكثير من الأشجار وتجريف التربة ومد الطرق وإنشاء المجتمعات السكانية على أطرافها

القضاء على أشجار الماهوجنى ذات القيمة العالية من قبل الحطابين لبيعه

حرق الكثير من النباتات والاشجار وموت الحيوانات والحشرات والطيور وحتى الإنسان لم يسلم من هذه الحرائق جفاف بعض الأنهار أدى إلى نفوق الأسماك وحرمان العالم من أنواعه النادرة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *