علاقة الإنسان بالبيئة

علاقة الإنسان بالبيئة وتاثيره فيها  وتاثره بها

البيئة هي تلك المناطق التي يعيش فيها الكائن الحي ويتفاعل معها ويؤثر فيها ويتأثر بها، وتتون البيئة من مجموعة من العناصر الهامة منها الهواء والماء والتربة، ولكل من هذه العناصر الثلاث خصائص يجب الحفاظ عليها من قبل الإنسان حتى يتمكن من مواصلة العيش والتمتع بالبيئة التي يعيش فيها

خصائص البيئة الصالحة للإنسان

البيئة التي يعيش فيها الإنسان هي كل ما يحيط به من عناصر من ماء وهواء وتربة وعلاقات بشرية يؤثر فيها ويتار بها، ولابد ان تتونافر في هذه العناصر العوامل الهامة لحياة الإنسان بمعنى أن تكون هذه العناصر مكونة لبيئة صالحة لحياة الإنسان بعيدة عن التلوث وبعيدة عن أسباب الضرر.

والبيئة الطبيعية : هي التي لم يتدخل الإنسان فيها ولكنها طبيعة خلقها الله سبحانه وتعالى وتكون هذه الطبيعة لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بحياة الإنسان، والطبيعة من بحار ومحيطات وصحراء وجبال وهضاب وأرض مستوية وغيرها من المظاهر التي تؤثر في حياة البشر.

أما البيئة التي يقوم الإنسان بتشيدها من مباني وزراعة وومصانع وتنقيب عن المعادن وغيرها ونجد ان هذه الأعمال مرتبطة أيضا بالبيئة الطبيعية التي لا يمكن فصلها عن حياة الإنسان، فالإنسان والطبيعة جزء لا يتجزأ

علاقة الإنسان بالبيئة

تقوم علاقة الإنسان بالبيئة على شقين احدهما مدى استفادة الإنسان من البيئة، والثاني مدى محافظته على هذه البيئة التي تقدم خدماتها له، وعدم الجور عليها والعمل على الضرر لها.

مدى استفادة الإنسان من البيئة الطبيعية: تقوم استفادة الإنسان من البيئة المحيطة به من كل خيراتها الطبيعية فهو يستفيد من المياه العذبة في الشرب والزراعة، ومن المياه المالحة في البحار والمحيطات بالصيد والسفر وغيرها من الأنشطة.

يستفيد من التربة في الزراعة واستكشاف المعادن واستخراج ما في باطن الأرض من كنوز مختلفة، ويستفيد من الهواء في ممارسة حق الحياة في التنفس الطبيعي بعيداً عن التلوث، ويستفيد من الكائنات الطبيعية الموجودة على الأرض من كائنات برية أو بحرية من الحيوانات التي يعتمد عليها في الزراعة وفي الغذاء ومن الكائنات البحرية مثل الأسماك في العمل والغذاء وغيرها

محافظة الإنسان على البيئة

محافظة الإنسان على البيئة لا تتعارض مع الاستفادة منها وتطويعها لصالحه، ولكن عندما يعجز الغنسان على المحافظة على الطبيعة وخاصة من التلوث فهذا يعود عليه بالضرر، فمثلا تلوث الهواء أو الماء أو التربة العناصر الأساسية لحياة الإنسان تؤدي إلى إصابته بالأمراض، وعجزه عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، كما تؤثر عمليات التلوث على المناخ، وعلى الزراعة وعلى الكائنات الحية التي يستفيد منها الإنسان أيضاً

علاقة الإنسان بالبيئة علاقة معتدلة

النظرية الهامة في علاقة الإنسان بالبيئة التي يعيش فيها ويستفيد منها يجب ان تكون علاقة معتدلة تبنى على الاستفادة والحفاظ في نفس الوقت حتى لا يقتل الإنسان الموارد الاساسية التي تجعله يتمكن من الحياة وهنا نتكلم عن أهمية الحفاظ على البيئة من التلوث، ومن الجور على المصادر الطبيعية من بحار وغابات وكائنات حية

الواجب الثاني تجاه البيئة هو عمارتها وتطويرها واستخدام التكنولوجيا والعلم في الاهتمام بالطبيعة والعمل على زيادة الرقعة الخضراء، وإقامة المحميات الطبيعية للحفاظ على الكائنات الحية

سن القوانين التي تنظم علاقة الإنسان والبيئة هي مهمة الدول والمنظمات الحقوقية ومنظمات العمل المدني وحماية البيئة وغيرها التي تنظم علاقات الدول مع البيئات المختلفة وتنظم كل دولة علاقة الإنسان بالبيئة داخل حدود الدولة نفسها بما يضمن عملية التوازن البيئي

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *